«الحقوا الطلاق بقا بشروط » … شروط بالغة الأهمية لوقوع الطلاق بين الزوج والزوجة في قانون الأحوال الشخصية الجديد

في الوقت الحالي، يلاحظ العديد من الأشخاص اهتمامًا متزايدًا بالمصادر المتعلقة بدستور الأحوال الشخصية المحدث والإجراءات اللازمة لتعزيز اتفاقيات الزواج والطلاق تم إصدار هذا الدستور من قبل رئيس جمهورية مصر العربية، السيد عبد الفتاح السيسي، خلال الفترة السابقة، وتم ذلك خلال احتفال الذكرى السنوية لليوم الوطني للأسرة في مصر خلال خطابه، أشار الرئيس إلى أن الحكومة تعمل حاليًا على إعداد أحدث نص دستور للأحوال الشخصية بهدف ضمان عدالة ومساواة لجميع الأطراف المعنية، إن هذا التحديث المنتظر لدستور الأحوال الشخصية يعكس التزام الحكومة بتحسين النظام القانوني وضمان حقوق الأفراد فيما يتعلق بالزواج والطلاق ومن المهم أيضًا التأكيد على ضرورة توفير معالجة عادلة ومنصفة لجميع الأطراف المتورطة في القضايا المتعلقة بالأحوال الشخصية.

«الحقوا الطلاق بقا بشروط » ... شروط بالغة الأهمية لوقوع الطلاق بين الزوج والزوجة في قانون الأحوال الشخصية الجديد

نظام الطلاق الجديد

وبموجب المادة رقم 90 من نظام الأحوال الشخصية، يُشترط على الزوج تأكيد الطلاق في غضون فترة لا تتجاوز أسبوعين من تاريخ الاحتجاج أو استلام الأدلة المدعمة للطلاق إذا رفض الزوج هذا الشرط، فإن الزوجة لها الحق في تقديم طلب إلى هيئة الأحوال الشخصية لطلب تأكيد الطلاق، وعلى الزوجة أن تقدم جميع الوثائق والأدلة التي تثبت مطالبتها بالمهر وضرورة تأكيد الطلاق يجب فهم أن تأكيد الطلاق يمثل خطوة قانونية هامة في إجراءات الطلاق لتحديد حقوق والتزامات الأطراف المعنية وفقًا للأنظمة واللوائح القانونية.

مستحقات الزوجة

بالتأكيد، يُعد الدستور رقم 25 لعام 1920 مصدرًا هامًا لتحديد حقوق الزوجة فيما يتعلق بالنفقة والحماية الاجتماعية وفقًا لأحكام المادة رقم 1 من هذا الدستور، فإن الزوج ملزم بتقديم النفقة لزوجته، وذلك ابتداءً من فترة العقد الشرعي السليم إذا أعطت نفسها إليه، إلى جانب ذلك، يجب أن يُؤخذ في اعتبار الزوجية أن مرض الزوجة لا يعيقها من استحقاق مستحقاتها من النفقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى