«مش هتصدق ليه».. لا يرغبن بالارتباط بسعودي فتيات السعودية يفضلن الزواج من أبناء هذه الجنسية لسبب لا يخطر على البال .. ياريتني عرفتها من زمان!!؟

أثارت تصريحات الدكتورة زهرة المعبي، استشارية نفسية وأسرية، جدلاً كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص إقبال النساء السعوديات على الزواج من أجانب في تصريحها، دعمت الدكتورة زهرة المعبي فكرة زواج السعوديات من الأجانب، وأشارت إلى أن هذا التوجه يأتي نتيجة للتغييرات القانونية الجديدة التي تعامل أبناء السعودية كالمواطنين ومنح الأم الحضانة للأطفال في حالة الانفصال وأكدت أن بعض النساء يرون في الزوج الأجنبي أنهم يوفرون مزيدًا من الراحة مقارنة بالزوج السعودي هذا السياق أثار نقاشاً واسعاً حول مفهوم الزواج واختيار الشريك الحياة، وأثر التغيرات الاجتماعية والقانونية على اتجاهات الزواج في المجتمع السعودي.

أسباب تفضيل السعوديات الزواج من الأجانب

«مش هتصدق ليه».. لا يرغبن بالارتباط بسعودي فتيات السعودية يفضلن الزواج من أبناء هذه الجنسية لسبب لا يخطر على البال .. ياريتني عرفتها من زمان!!؟

وفقًا لتقرير الدكتورة زهرة المعبي، أوضحت أن النساء السعوديات يمكن أن يجدن في الأجانب شركاء محتملين للزواج نظرًا لبعض التفضيلات والمميزات التي يقدمها الأجانب وأشارت إلى أن الرجل السعودي غالبًا ما يتعامل مع زوجته بشكل أقل احترامًا ورعايةً في منزله، في حين يميل الأجنبي إلى التعاطف مع زوجته السعودية ويرونها ككفيلتهم، مما يؤدي إلى معاملتها بشكل مختلف وأكثر احترامًا وأوضحت أن الزواج من الأجانب أصبح أكثر شيوعًا مؤخرًا، وأن نجاح هذه الزيجات يعتمد على توافر مجموعة من الشروط، بما في ذلك تعليم الشريك ووظيفته، حيث يُفضل أن يكون متعلمًا ولديه وظيفة مرموقة لضمان استقرار وسعادة الزوجة السعودية في الزواج هذا التصريح أثار مناقشات حول مفهوم الزواج والتفضيلات الشخصية والاجتماعية للنساء السعوديات فيما يتعلق بشريك حياتهن.

الرجال المفضلون لدى السعوديات

وفقًا للدكتورة زهرة المعبي، تتصدّر النساء السعوديات قائمة تفضيلاتهن للزواج من الأجانب، وتُظهر الإحصائيات أن المصريين يأتون في المقدمة بالنسبة للزواج مع هؤلاء النساء يأتي بعدهم اللبنانيون في الترتيب الثاني وذلك بسبب “حلاوة اللسان” لدى أفراد البلدين وتشير الدكتورة المعبي إلى أن النساء يرغبن في الاهتمام والكلام اللطيف، وهذا ما يجدهن عادة من الأجانب تُظهر قصص بعض النساء السعوديات أنهن اختارن الزواج من أجانب وجدن فيهم شركاء متفهمين ومهتمين وتُظهر أمثلة مثل زواج موظفة مصرية من رجل لبناني مسيحي بعد اعتناقها للإسلام، وكانت تصف زوجها بأنه شخصية راقية تساعدها على النجاح، بينما ذكرت أخرى أن زوجها المصري هادئ ومطيع ومع ذلك، توجد أيضًا قصصٌ سلبية حيث اختارت بعض النساء الزواج من أجانب ودفعن الثمن لاختياراتهن الخاطئة فقد ترك الرجل في بعض الحالات زوجاته وأبناءهن بعد سنوات من الزواج، مما أدى إلى صعوبات مالية وقانونية للزوجات السعوديات تظهر هذه القصص التنوع في خيارات الزواج وأن تفضيلات النساء تعتمد على الخصائص الشخصية والمهنية للأفراد بغض النظر عن جنسياتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى