مفاجأة صدمت الأم .. قامت إحدى الأمهات بوضع كاميرا خفية داخل غرفة ابنتها مما جعلها تفزع مما رأتها فماذا وجدت .. ستندهش مما ستعرفه

يعاني عدد كبير من الأمهات من متلازمة الخوف الشديد على الأبناء والتي قد تصل بهم إلى درجة الجنون وفعل الأشياء الغريبة، حيث اقترحت بعض السيدات بتركيب كاميرات مراقبة لأبنائهم داخل المنزل وذلك بهدف المراقبة الشديدة لهم والإطمئنان عليهم بصورة دائمة، وخاصة إذا كانت الأم من العاملات وليست ربة منزل، ومن هنا قررت إحدى الأمهات بتنفيذ هذه الفكرة وتطبيقها في منزلها  وقامت بشراء أكثر من أربعة كاميرات مراقبة ووزعتها في جميع أنحاء المنزل والمفاجأة الكبيرة التي حدثت نوضحها لكم في السطور الآتية.

أسباب تركيب الكاميرا

قامت سيدة أمريكية بشراء عدد كبير من الكاميرات ووضعها في المنزل والحديقة حتى تتمكن من متابعة تصرفات ابنتها التي تبلغ من العمر ثمان سنوات فقط والإطمئنان عليها أثناء مزاولة عملها في الشركة، وقالت الأم الأمريكية أن طفلتها تعاني من مرض معين يجعلها تتشنج باستمرار لذلك فإن جلوسها لفترة طويلة بمفردها في المنزل قد يجعلها تؤذي نفسها، كما أن أغلب المربيات قد سئمن من حالتها الصحية ولم تقبل أي مربية بالمداومة على الجلوس معها مما دفعني إلى تركيب كاميرات للإطمئنان على طفلتي.

 

التطور الحادث بعد تركيب الكاميرات

قامت الأم بتأجير فني متخصص لتركيب الكاميرات في المنزل بشكل منسق يجعلها تتمكن من رؤية جميع زواياه ومن ثم توجهت إلى مقر عملها في الصباح الباكر، والمفاجأة كانت في الإضطراب الواضح الذي ظهر للأم بعد مشاهدتها للكاميرات، حيث بدأت العديد من الأصوات الغريبة والحركات تظهر في شاشة الكاميرا بالإضافة إلى وجود صراخ مستمر وصوت بكاء أطفال مما جعل الألم تترك عملها وتتجه مباشرة للإطمئنان على الطفلة، ومن هنا اكتشفت الأم أن الكاميرات قد تم اختراقها وأن هذه الأصوات ليست في منزلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى