“بشأن لائحة الانضباط المدرسي”.. بيان عاجل لوزير التعليم قبل بداية الدراسة

أوضح الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الأسس الرئيسية التي تقوم عليها لائحة الانضباط المدرسي، التي ستبدأ في تنفيذها في العام الدراسي الجديد 2023/2024، ومن أبرزها السعي إلى توفير حماية للطفل، باعتبارها حقا أساسيا من حقوقه التي يضمنها القانون، والنظر إلى الممارسات المطلوبة في المدارس، على أنها ضرورة وشرط لتحقيق التعلم الفعال، فيما جاء ذلك خلال اجتماع لمناقشة المراجعة النهائية للائحة الانضباط المدرسي، المقرر أن تطبق مع بدء العام الدراسي 2023/2024 من 30 سبتمبر.

الأسس الرئيسية التي تقوم عليها لائحة الانضباط المدرسي

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن تحقيق وتطوير نظام مدرسي فعال يعتبر مسؤولية كل من له دور في العملية التربوية التعليمية، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات إنمائية، ووقائية وعلاجية للحد من مشكلات عدم الانضباط، في إطار اجتماعي تشاركي تعاوني، بجانب الاهتمام بحقوق الطلاب في الحياة الكريمة والنمو والتعلم والاحترام.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني،  على احترام الفروق الفردية بين الطلاب، والاهتمام بالطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى ظهور المشكلات السلوكية في المدرسة باعتباره متطلبا أساسيا لمعالجة هذه المشكلات والتقليل من آثارها، والإعلان الواضح عن تعليمات نظام الانضباط المدرسي للطلاب وأولياء الأمور، وجميع من لهم علاقة بالعملية التعليمية قبل اتخاذ أي إجراء.

كما تم خلال الاجتماع، مراجعة بنود لائحة النظام والانضباط المدرسي التي تضمنت تشكيل لجان الحماية، وصلاحياتها، ومنها لجنة الحماية المدرسية، لجنة الحماية الفرعية بالإدارة التعليمية، ولجنة الحماية المركزية بمديرية التربية والتعليم، بالإضافة إلى حقوق والواجبات والمسئوليات وفق لائحة النظام والانضباط المدرسي، وواجبات ومسئوليات الاخصائي الاجتماعي، وواجبات ومسئوليات الاخصائي النفسي، ومسئوليات وصلاحيات المعلمين، فضلا عن حقوق وواجبات الطلاب وأولياء الأمور.

كما تم استعراض التدخلات التربوية والإجراءات العلاجية والتي تضمنت رصد المخالفات وتقسيمها إلى مستويات، وتقديم عدة طرق لمعالجتها، وجاء ذلك بحضور، الدكتورة جيهان كمال مساعد الوزير للمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج، ونادية عبدالله رئيس الإدارة المركزية لشئون المعلمين، والدكتورة رباب زيدان مدير عام الإدارة العامة لشئون القيادات التربوية، والدكتورة إيمان حسني مستشار التربية الاجتماعية، والدكتورة فاطمة محمد مستشار التربية النفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى