تنسيق القائمتين المشاركتين ينصّب محمد المنجم رئيسًا للشباب

كشفت انتخابات نادي الشباب، التي جرت أمس الأربعاء وسط توافقٍ بين القائمتين المشاركتين، عن فوز محمد المنجم برئاسة مجلس الإدارة، بعدما دعمه أغلب الأعضاء الذهبيين ومنحوا قائمته، التي ضمّت 7 أسماء أخرى، قرابة 19 ألف صوت معظمهم من الأمير عبد الرحمن بن تركي ”.

وفاز المنجم في الانتخابات، خلال اجتماع الجمعية العمومية للنادي، بفارق كبير أمام عبد العزيز المالك، وحصل على نحو 18 ألفًا و985 صوتًا مقابل نحو 500 لمنافسه الوحيد.

وجرى السباق الانتخابي وفق تنسيق مسبق بين أغلب الذهبيين بمن فيهم مرشحا الرئاسة، بحسب مصدر مطلع داخل النادي.

وقال :” درّناهم بالمالك وفاجأناهم بالمنجم”، شارحًا أن أغلب الذهبيين، وعلى رأسهم الأميران عبد الرحمن بن تركي وخالد بن عبد العزيز، اتفقوا على نزول المالك إلى الانتخابات ثم نزول المنجم في وقت متأخر، في تكتيكٍ منسّق مسبقًا استهدف تجنّب أي مرشحِين آخرِين يمكنهم اختراق هذا الإجماع. ”

وبموجب التكتيك الانتخابي، صوّت المالك لنفسه وحصل على 200 صوت أخرى، في وقتٍ ذهبت فيه باقي أصوات الذهبيين إلى المنجم، وفي مقدمتها 13 ألفًا و263 صوتًا من الأمير عبد الرحمن بن تركي و1550 من الأمير خالد بن عبد العزيز فضلًا عن 3766 صوتًا من المنجم نفسه،

فيما غاب خالد الثنيان، العضو الذهبي والرئيس السابق الذي يمتلك 7 آلاف و827 صوتًا، عن حضور اجتماع الجمعية العمومية.

وكشف المصدر ذاته عن اتفاق الذهبيين على استمرار خليف الهويشان رئيسًا تنفيذيًّا للنادي، وإضافة عضو إلى مجلس الإدارة الجديد غاب عن المشهد الانتخابي كاملًا ويجري حاليًّا إقناعه للانضمام إلى المجلس.

وأفاد بإبلاغ المنجم المحيطين به، بعد فوزه، باعتزامه تعيين النجم الإنجليزي جون تيري، لاعب كرة القدم المعتزل، مديرًا رياضيًّا للنادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى